الثلاثاء، 5 مارس، 2013

الاتجاه و البيداغوجيا غير الموجهة اعداد:د.بوفولة بوخميس


 الاتجاه و البيداغوجيا غير الموجهة
Courant/Pédagogie Non- Directive

1- تعريف البيداغوجيا غير الموجهة : يطلق هذا الاسم على طريقة بيداغوجية ، وتتمثل في عدم ممارسة أي ضغط على العميل ، وعدم فرض أومر صارمة عليه.
2- تعريف الاتجاه غير الموجه : هو الامتناع عن الضغط على الشخص ( فرد أو جماعة ) لتوجيه أو اقتراح اشراف على ادراكاته وتقييماته أو اختياراته بدلا منه .
ان الاتجاه غير الموجه يستلزم "الثقة " في قدرات الشخص على التطور والتسيير الذاتي .
3- رواد هذا الاتجاه : طور هذا الاتجاه من طرف كارل روجرز ، انطلاقا من خبرته في مجالي العلاج النفسي  والارشاد . وظهر هذا الاتجاه كرد ودفاع ضد الاتجاه الموجه .
4- استخدام عبارة " اتجاه غير الموجه ":
 استخدم " كارل روجرز " في الأول عبارة " غير موجه " لتمييز تقنية في مجال العلاج النفسي تتميز بـ: التفاعلية اللاتقييمية ، السهولة والاصغاء ، ثم فيما بعد استبدل هده العبارة بعبارة ثانية   ، ولقد وجد فيما بعد ميل الى (centrée sur la personne ) " هي " متمركز على الشخص
تعميم هذا الاتجاه الى ميادين عديدة منها "التعليم " وفي هذه الحالة الأخيرة يتكلم كارل روجرز عن "  ).enseignement centré sur l’étudiant) التعليم المتمركز على الطالب "
5- التطور الحاصل في الاتجاه غير الموجه : طور كارل روجرز " الاتجاه غير الموجه " فاستخدمه في تنشيط الجامعات ، والعلاقات البيداغوجية .
6- فرضية الاتجاه " غير الموجه " :
  ينطلق الاتجاه أو البيداغوجية " غير الموجهة " من فرضية مفادها أن كل معرفة ذات معنى ( دلالة ) بمعنى معرفة تساعد على تغيير طرق التفكير والسلوك ، تتم بواسطة تعلم ، وهذا الأخير ، أي التعلم ، لا ينقل من الخارج وانما هو ناتج عن تجربة شخصية .
 تتلخص الوظيفة البيداغوجية في ايجاد اطار يسمح بإنجاز ( تحقيق ) سيرورة " التعلم " بالاعتماد على دوافع ، واهتمامات ، وخطوات ( طريقة ) العميل ، وهذا الأخير يتحمل مسؤوليتها و تسييرها .
7- ما ليس هو اتجاه غير الموجه :
 - الاتجاه غير الموجه  لا يعني اتخاذ موقفا كامنا (سلبيا ) وترك العميل ( المفحوص) يفعل ما يشاء .
- لا يمكن اختزال  الموقف غير الموجه في كونه مجرد تقنية ، لأنه في الأصل هو وضع ، واصغاء ، وفهم وصدق في علاقة المساعدة التي تعتبر علاقة بيشخصية عميقة .
8- مميزات الاتجاه غير الموجه : يتميز هذا الاتجاه بموقف خاص للمعالج أو المرشد أمام العميل ، ويتلخص في تفاديه لأي تدخل موجه ، والتدخل الموجه يتم فيه فرض او اقتراح وجهة نظره ونسق قيمه وأهدافه لتأخذ مكان وجهة نظر ونسق قيم وأهداف العميل .
9- ايجابيات الاتجاه غير الموجه : يسهل التطور والنضج عند العميل  وذلك بتبني موقف "تفهم ومشاركة  وجدانية " و " توافق " و " انتباه ايجابي " متمركز على الشخص أكثر من تمركزه على المشكل ذاته
 ويظهر هذا خاصة من خلال المقابلة ، حيث يقوم المعالج بإعادة صياغة المشاعر والمضامين المعبر عنها من طرف العميل وتلعب اعادة الصياغة هنا دور المرآة العاكسة لخطاب العميل عن ذاته ، وتوضيح ما يعبر عنه العميل للتمكين من أخذ الوعي .
10- مجالات الاتجاه غير الموجه : هناك عدة مجالات منها :
* علاقة المساعدة
* الارشاد .
* تنشيط الجماعات .
* العلاقات البيداغوجية .
* المقابلة .
11- التعليم المتمركز على العميل :
   يعرف هذا التعليم ، من طرف كارل روجرز بأنه الخبرة أو التجربة التي يكونها الطالب ( التلميذ ) عن ذاته ، مصحوبا بنشاط من طرف المعلم ، الذي يتعلم هو بدوره ، فهو ليس مقدما فقط للمعرفة .
لقد أصبح التعليم غير الموجه ، في الوقت الحالي ـ تقنية تنشيط تحض (تحث ) على الكلام والاتصال داخل مجموعة التكوين .
12- التنشيط في الجماعة :
   يكون المنشط غير الموجه مهتما بتسهيل اللقاء والاتصال بين المشاركين ، ويصاحب التطور التلقائي للجماعة .
13- أدوات الاتجاه غير الموجه : "المقابلة غير الموجهة "
أهم أداة هي " المقابلة غير الموجهة "
13-1 تعريف المقابلة غير الموجهة : هي تقنية مقاربة شخصية وأحيانا جماعيا ، تقوم على طرح سؤال عام أو سؤال حول موضوع معين ، بحيث يأخذ المطبق للمقابلة (المحاور – المعالج –الفاحص ) موقفا محايدا ، وهو لا يبحث عما يفكر فيه المفحوص ولا حاجاته المباشرة الى موضوع معين ، وانما يبحث عن رغباته الشخصية العميقة والمقاومات التي تؤثر على سلوكه .
13-2 خصائص المقابلة غير الموجهة : عرفت المقابلة غير الموجهة انتشارا واستخداما متعددا ليس فقط في حقل " علاقة المساعدة " وانما أيضا كتقنية تحقيق في العلوم الانسانية .
- يمكن استخدام المقابلة غير الموجهة في كل مرة نريد فيها استكشاف المعاش الذاتي للشخص ، وعالمه القيمي ، و دوافعه ، وتصوراته ، وعلاقاته ومواقفه من موضوع معين .
- يميل الفاحص في المقابلة غير الموجهة الى الانمحاء أمام المفحوص ومحاولة اعادته الى " خطابه التلقائي " وذلك بواسطة  03أفعال : استكشاف ، اعادة صياغة وتوضيح .
- يهدف الفاحص الى بروز العالم الخاص بالمفحوص مع أدنى درجة من التداخل والتنبيه من الفاحص .
 ملاحظة
يتوجه الاستاذ بوفولة بوخميس بالشكر الجزيل للطالبة هاجر فالق لقيامها بكتابة هذه المحاضرة  و المحاضرات المقبلة اليا، كما يشكرها الأستاذ على تضحيتها بوقتها لأجل زملائها،فكتبت لهم  ست محاضرات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق